المتابعون

الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

قف للمعلم وارفع عنه الخيزرانة سال دم المعلم بالهراوة


غدا صباحا سوف ارفع يدي 

وامسك بك واقول كم كنت انت صغير بعد اليوم

وكم انا الكبير  الذي انتصر لضربك ذات يوم
فاليوم احد ما بالشارع الفلاني رفع يده
لايأدبك وليرسل لي رسالة بأن هذه نهاية هيبتك

 فماذا عساني ان افعل اذا الكبار 
يعلموننا ان نفعل هكذا فمن اين تاتي الرحمة
عذرا استاذي هكذا هي اخر الحلول


10/10/2011 يوم اسود في تاريخ المسيرة التعليمية واحترامها وقدسيتها


يوم مخضب بدماء اساتذة على رصيف الاسفلت يشهد بأثار الفعلة النكراء




استاذي ومعلمي 












اتذكر كيف كنت تدخل الصف وهيبتك تسبق خطواتك وانت تمشى بممرات المدرسة
اتذكر كم كنا نحترمك ونقدس مهنتك المقدسة وانت تعلمنا حرفا وتفهمنا جمل وترشدنا
لطريق الصواب .




اليوم وبعد مرور ما يقارب 16 سنة اصبحت انا بمكان اخر حيث اللتحقت بالوظيفة
ولكن حين وجدتك ذات صباحا وانت تسيير مع ابناءك وقفت لكي اسلم لك وكم كنت متشوقا
لحتضانك لكي احس بأن الفراق كان صعب لكي اقول لك استاذي اتمنى ان اعود الى 
المدرسة لكي انهل منها العلم ولكي تضربني عندما لا احفظ الدرس لكي اتعلم واكن 
طالب مجتهد يشارك في بناء بلده ويربي اولاده على حب معلمهم وملهمهم الاول .




المعلم هو الشخص الذي دائما ما يكون الشخصية التى يتمنى الطالب ان يقتدي بها
حيث ان من يعلمني اتمنى ان اكون مثله قادر على تعليم الاخرين قادر على تربية 
الجيل من ابنائي او ابناء بلدي  كم من الوقت الذي تقضيه بالمدرسة وانت تستمع الى 
مدرسك وهو يعطيك الدروس وكم من الوقت الذي تقضيه عند عودتك للمنزل وانت 
تقوم بالواجب متذكر مدرسك وهو ينتظرك باليوم الثاني ليصحح لك لذا تبقى صورة
المعلم في خيال الطالب قدوة يتمنى الطالب ان يصبح مثل معلمه .




قف للمعلم وأرفع الخيزرانة




معلم يضرب يا ناس








اتمنى ان تشل يد من يرفع يده لمعلم سهر اليالي ليحضر الدروس ليقدمها لطلابه 
وحرص ان يكون معهم بالامتحانات ورافقهم وهم يتخرجون من الثانوية وبارك لهم 
وبعدها ينسون الجميل هل هذا رد جميل السنوات والتعب والشقاء ان اتطاول وارفع 
يدي على معلمي او افتخر بقتياده الى السجن والتنكيل به وبصورته .






طاهر دمك معلمي












لكل مدرس درسني ولكل مدرس لم يدرسني اودرس اخي او ابني او اي طالب ببلدي
ارفع لكم تحية اجلال واحترام واقول لكم قلوبنا وعقولنا وكل حواسنا معكم وسامحونا
فالذي حصل بحقكم يجب ان يعتذر له يجب ان نعود الى المدارس حاملين وردود 
الاعتذار نقدمها لكم بطابور المدرسة احترام وتقدير واجلال لكم فأنتم مربون الاجيال
تستحقون اكثر من ذلك .


















همسة الى رجال الامن الفصيل المتواجد بالاحداث




لا اعلم ما هي شهاداتكم العلمية سوى ضباط او افراد ولكن الذي اعلمه لا تقاس


  الافعال بالدراسة ان العسكري لدية الكفائة والقدرة بحتوى الازمات بمئة حل قبل 


 استخدام القوة  فان كانت بعض الاستفزازات حصلت تقابل بالتريث والصبر


فانتم تمثلون حارس  الامن والامان  فان ضرب مربي الاجيال الذي يربي


الاجيال  المحافظة على  الامن والامان وتعلمهم كيف يخلونص لوطنها لكي يسود 


  الامن والامان ....سوف يتزعزع الامن والامان بتصرف مثل هذا  .




وتصبح فوضى عارمه عندها كم سوف نصلح وكم سوف نوقف 


النتائج المحصله بعد الذي حدث اضراب لمدارس اكثر من السابق


ظهور الاخبار بالقنوات والمنتديات والعالم يستمع لم نصدق الخروج 
من ازمة العدل الى ان ندخل مرة اخرى بقضية شائكه ومنزلق خطير.




لك الله يا وطن كم من الاوجاع يتحمل ابنائك .