المتابعون

الأحد، 22 نوفمبر، 2015

السلطة والمواطن ما بين ( الفهم ) و ( التفهم )

السلطة والمواطن مابين ( الفهم ) و( التفهم )


 22/11/2015م 7:00 bm للمدون : سيف القلم




 1⃣ يحكي لي شهريار.... بأن ما تداوله المواطنين من تصريحات لمعالي السيد وزير الديوان عبر وسائل التواصل الاجتماعي 

اعادت به الذاكرة الى 4سنوات خلة وتحديدا بعام 2010 (لعيد الوطني الاربعون) حين صرح آن ذاك الوقت معالي الوزير السابق 

لديوان ، بأن على المواطن العماني تذكر ماضي اجداده كيف كانت معيشتهم صعبه من مأكل ومشرب و كيف هي معيشة الابناء 

بهذا العصر الزاهر فقلت في قرارة نفسي بأن شيئ ما سوف يعيد مطالبنا للمربع الأول . ثم اكمل وهو يمسك بيده علم السلطنة : 

حين تابعت اعادة العرض العسكري بحصن الشموخ وشخصت اعناق عدسات الكاميرات حيث يجلس معالي وزير المالية السابق 

والذي الى الان يحضر المناسبات محتفظ بكرسيه بين كبار الشخصيات فقلت بأن ما حدث باالربيع العماني هو تحريك كراسي 

وتركه لا زالت ثقيلة على الوزراء الجدد . هنا يجب على المواطن بأن يفهم بأن ما حدث بالربيع العماني الخالص نقل اشخاص  

   ( من ) و( الى ) دون تغيير سياسات والاتيان بأشخاص أخرون ( من) و (الى) دون فهمهم للتغيير ويرجع الشعب ( من ) 

الشارع (الى) الشارع الاخر ليمارس حياته الطبيعية دون ان يفهم . اليوم قد يتفهم المواطن العماني انه ذاهب بقدميه ليواجه مارد 

ضخم (التكيف مع التقشف ) وتبعاته وبأن أيام عجاف قادمة وربما سنوات في ظل انخفاض اسعار النفط وترشيد الانفاق وضبابية 

أفق الخلاص من الوضع وهذا امر طبيعي فالمواطن مرتبط مصيره بوطنه ( ارضه وسماه ) يحيا ويموت فيه مهما جفت وتصحرت 

تربته يبقى الارض التى يحرثها لكي يأكل من خيرها وينام مطمئن آمن متلحف بسمائها ولكن لا تطلبو منه بأن يتفهم وانتم

 المسؤولين بالسلطة يامن بيدكم القرار محتاجين لأن تفهمو  بأن الاموال التى زينة بها الشوارع ايظا هي محل سؤال من قبل 

المواطن يجب بأن يفهم من أين وكيف خرجت ولماذا صرفت في ظل الترشيد او انه يجب بأن يفهم بأن السؤال هنا خط أحمر وبأن 

الاموال (خاصة ) لا دخل له بها. اذن هنا يسكت شهريار عن الكلام المباح لتغفو الملكة الجميلة ( عمان ) بشواطئها الهادية في 

ليلة نوفمبرية جميلة مليئه بالتناقضات. 2⃣ يكمل شهريار قصته النوفمبرية يقول كمواطن عماني اريد بأن افهم وبدون ذكر ارقام 

لاني كمواطن بسيط ليست لدي فاتورة حقيقية ولا احب بأن اخمن او اثير الشائعات على مصروفات مهرجان العيد الوطني 

بالمحافظات وكم كلفت خزينة الدولة منذ اليوم الاول للاستعداد لها الى اخر يوم اقيمت به وعن حفلات السفارات بالخارج وحفلات 

استقبال المهنئين للولاة بالولايات بعتقادي من حقي بأن اسأل في ظل مطلبهم لي بأن اتفهم السيناريو القادم لكي استطيع بأن 

اتقمص أداء دور المواطن الغيور على المال العام المحافظ عليه من الهدر والاسراف المتفهم بأحوال وطنه الصابر المتجلد 

المتوشح بالتقشف . هنا رأيت ملامح وجهه شهريار تحمر وبأنه بالغ كثير في وصف الحاله فتدخلت مقاطعا لحديثه قائلا : وما 


يديريك يا شهريار لعلها اموال خاصه وانت كموطن بسيط لا تدخل نفسك في امور معقده قد لا تفهم بعدها شيئ بتاتا . فسكت 

شهريار عن الكلام المباح😷 ودندن اغنيته الوطنية التى يفضلها حلو عمان يا بلاد الغالية . 3⃣ بعد ان سكن هدؤه وتنفس 

الصعداء قلت له اكمل ياشهريار فقال انا هنا لا افهم تناقضات كثيرة تحدث من حولي فحين يطلبو منى بأن اتفهم الوضع المالي 

الحالي وترشيد الانفاق وبالمقابل يرسلون لي عبر شركات اتصالاتهم رسالة نصية بمواعيد الالعاب النارية طوال ايام العيد كم وكم 

كلفت خزينة الدولة هذه المفرقعات انا لا احتاج لها ولا يحتاجها اطفالي اتركوا هذه الاموال لليوم الاسود ويكفي بأن تقام ساحه 

معشبه مفتوحه يمارس فيها المواطنين هواياتهم تعبيرا للوطن بهذا اليوم هنا الوطنية تتجلى بعفوية وبحضور الوالي والقاضي 

واعضاء الشورى مع عائلاتهم بدون رسميات و بأن تساهم الشركات الكبرى (محسن) (حيدر ) (درويش) (منذر ) من منذر 😳 انا 

عارف هم يحيبوا الاسماء دي منين . يجب بأن تساهم بهذا اليوم بالدعم السخي تعبيرا عن امتنانها ورد جميل خيرات الوطن الذي 

استفادت منه طوال مسيرة النهصة المباركة دون المساس باالمال العام ليشكل الجميع ملحمة وطنية و لوحة بشرية رائعة ، الذي 

يمارس الرسم والاخر يلقي الشعر والبعض ينشد اناشيد وطنية والرزحه والعازي والخ . ثم اغمص عينيه 😑وقال ابشري قابوس 

جاء فلتباركه السماء . 4⃣ يختم شهريار قصته ويقول السلطة والمواطن محتاجين الى الإلتقاء لا يمكن للمسؤولين بالسلطة بأن

 يبعثوا رسائلهم ليتفهم الموطن وهم من فوق كراسيهم وادوار وزاراتهم الشاهقه والموطن يرى عكس توجيههم له و ما يطلبونه 

بأن يتفهم بدورهم هم اولى بتفهيم الموطنين قبل ان يطلبون منهم الفهم الارادي . لكي نصل كلنا الى الفهم الصحيح يحب بأن ندرك 

معنى فهم الوضع المالي الحالي (اسس ومبادئ ) ومن أين يبدا الفهم ومن المعني الاول به وأين ينتهي فهو يبدا من اروقةودهاليز 

وزاراتكم ومؤسساتكم التى تضم بدوائر ماليتها خزائن المال العام ( البقرات السمان ) قبل ان تجف اضرعها يجب بأن نفهم كلنا بأن 

النقود التى بها آمانه ويجب ان تكتمل ادوار فهم الامانة من اعلى السلطة الى اصغر مواطن بالصف ( 1 ) أساسي .



 قال تعالى : ( إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) صدق الله العظيم .     الأحزاب / 72 .



 أنتهى .

الخميس، 29 يناير، 2015

العودة للتدوين في الذكرى الخامسة للمسيرة الخضراء .

العودة للتدوين بالذكرة الخامسة للمسيرة الخضراء

المكان 


ساحة الشعب 


اعتلى رجل ثلاثيني ملتحي هزيل الجسم خشبة مسرح ساحة الشعب واخذ المذياع وسط هتافات من المعتصمين وبعض الحاضرين المتواجدين بالساحة مطالبين المنظمين اعطى الرجل فرصة أكبر للتحدث ، تكلم الرجل وقال ما قال من نكات ومواعض عن الحكومة آن ذاك الوقت ثم اكد للمعتصمين عدم ترك ساحات الاعتصام ما لم تتحقق كل المطالب وحذر بلهجته العمانية الدارجه اذا تراجعتم ورضيتم الرجوع لبيوتكم بيردوا يهيسوكم من جديد .

سالم العوفي

لست هنا بصدد تقييم سالم كعضو مجلس الشورى وممثل عن ولايته بل للتذكير بعبارة قالها وتركها تتردد في ذهني منذ ذلك الوقت الى الان ومفادها بأن ما كانت تقوم به الحكومه لهو ذر الرماد على العيون الى ان تتعافى وتعيد ترتيب اولوياتها وتسن انظمتها وقوانينها وتهيمن ع الشارع

توقفت عن التدوين بما يخص الوضع الداخلي ونقد الحكومة ما يقارب سنتين اراقب الوضع واشارك في تهدئة الثائرين والمعارضين للحكومه والاختلاف مع البعض لحد الخصام لنبني عمان الحديثة بعيد عن التذمر بعيد عن السلبية متيحين للحكومة العمل بهدؤ بعد اعصار 26يونيو 2011 وما خلفه من دمار وحرق وتخريب وزج بالسجون واحتقان الوضع الداخلي بالبلد .
سماحة المفتى الشيخ الجليل حفظه الله صرح بجريدة عمان وطالب المتجمهرين بأعطاء الحكومة الوقت للعمل وللاصلاح الجاد وايظا المخلصين بالوطن ممن نصحوا الحكومة عبر وسائل الاعلام وعبر الانترنت بالتغيير وحلحلت الوضع الراهن آن ذاك .

كانت استجابات الحكومة بذلك الوقت مبهرة جدا وغير طبيعي ، حالة من الاستنفار لتهدئة الاوضاع ، برامج تلفزيونيه وأذاعيه تتناول بكل شفافيه وجرئة اطرح ما شئت عن اسقاط الديون وعن صندوق الزواج وعن وعن الكثير من الاحلام الوردية المعلقه منذو 40عام .
كان الواحد منا يستمع للاذاعه وهو يقول هل انا احلم هل يعقل بين ليلة وضحاها تتحول البرامج من كئيبه ممله تحسب لكل كلمه تقال الف حساب الى برامج ساخنه تلهب.
مرت ثلاث سنوات دفع بعض ابناء البلد ثمن المناداه بحرية الكلمة و المطالبه باالحقوق وثمن كسر الصمت والخوف زج بهم بالسجون وهاجر البعض خارج البلد قيد البعض حركته بل شلة حركته ، تراجع الكثير من الشباب امام قوانين جديدة تمنع التجمهر والكتابات خوفا على حياته وحياة اسرته و لقمة عيشه تارك الوضع يمضى للمجهول الى ان يشاء ربك ويقدر المقادير .
ظهر خلال السنوات الماضية كثير من الكتاب الذين فضحوا بعض الفاسدين من المسؤولين وتفاعل معهم الشعب وشجعوهم ومن ثم ختفوا خلف الشمس ، وستمروا المسؤولين يمارسون حياتهم الطبيعية ، ونسى الشعب من هم خلف الشمس ولم يتذكروا من خلف القضبان ونامت عيون الناس ليلا ليصحوا باحثين عن من يتجرى ويكتب ليكمل لهم حتوته ما قبل غروب الشمس.
ظهر ابن زنجبار واختفى خلف الشمس ، كتب خلفان وهاجر لبلد الضباب ، دون نبهان ورحل عن وطنه والكثير الكثير ممن ضحوا بحريتهم من أجل اقلاق راحة بعض المسؤولين الفاسدين والكتابة عن الوضع الداخلي بالبلد
اليوم ومع بداية 2015 وبعد ثلاث سنوات هل راجعت الحكومة نفسها وقيمة الوضع وهل الشعب نضج بما يكفي بثقافة المطالبه بالحقوق وماله وما عليه من واجبات اتجاه وطنه كثير من الاسئلة تحاصرني هل نجحنا في ما كنا نصبوا اليه من خلال حشد الناس والخروج من الصمت المطبق الذي كانت تحتويه المنتديات المراقبه من قبل الاجهزة الامنية ؟ علامة أستفاهم كبيرة ، في مثل هذا اليوم الذكرى الخامسة 17يناير المسيرة الخضراء ، أين للجنة الشباب من وضع الشباب اعضاء اللجنة غير معروفين تسلق القافله كل مختبئ قبل احداث 2011 ولا كأن الاحداث جائت لتصحيح الاوضاع بل زادت الواسطة والمحسوبيه وسط المعمعه استفادوا الفاسدين من توظيف اقرباءهم وجماعتهم .
ان اوضاع البلد بعد مرور ثلاث سنوات وضع ضبابي حسب رأي الشخصي ولا الزم به احد ، الازمة الاقتصادية الحالية سوف تكشف الكثير من المخبئ خلال السنوات الماضية التى استطاعة الحكومة بأن تلمع الوضع بريشتها وبالون الغامق وتكبت الاقلام .
في مثل هذا اليوم كانت رسالة الشعب لا للفساد لا للمحسوبية لا لهدر ثروات الوطن وهدر المال العام أين النفط اين الغاز ؟ على طاري النفط أحسن الله عزاكم جماعه 46دولار مع زيادة الضرائب راح يتصلح الوضع ، احلام معتصمي دوار الاصلاح بصحار حلم اسقاط الديون اندثر ، التوظيف 50الف وظيفة وباحثون عن العمل 150ريال للباحث تحسين مستوى معيشة المواطنين .
كنت اصبر نفسي واقول القادم افضل فصطدمت بتصريحات درويش وتوقفت عن الحلم .

وفي سياق هذه التدوين لا انكر الدور الذي لعبته الحكومة في اعادة تشكيل بيتها الرشيد ولا انكر دور مجلس الشورى ودور هيئة حماية المستهلك ودور وزارة القوى والخدمة المدنية في توظيف الكثيرين من ابناء الوطن وكفاح الرقابة المالية ودور القضاء والادعاء العام في كثير من القضايا التى ازاحت ثقل كبيرة من الفاسد كان جاثم على صدر البلد ولكن المواطن المخلص لوطنة يطمح بالكثير والكثير من ذلك وكل مطالب الشعب موجودة بعريضة المطالبة والتى سلمت لعاهل البلاد في شتاء2011 .


ايظا بذلك الوقت برز دور المواطن العماني المخلص بكل ميادين الحياة سوى الموظفين بدوائر الحكومية او المثقفين بالصحف والمجلات والاعلامين من بث وعي وتثقيف المجتمع بالمواطنة الصالحة . 


لن يقضى على الفساد دون تكاتف جميع المواطنين من اصغر موظف الى اعلى رتبة او وظيفة ، التركيز على المسؤولين الكبار خطأ فادح فالمسؤول الكبير لو لم يجد ظهر الموظف الصغير سلم يصعد عليه لم يستطع بأن يصعد ليفسد ويعيث فسادا .



كلنا نحلم ببلد حديث ديمقراطي تسوده العداله والمساواه تطور حداثه عصر ذهبي مفعم بالحياة ورغبه باالانطلاق نحو غدا مشرق ببيئة نظيفه من فيروسات بعض الفاسدين .
في شتاء 2015.



هل يتحقق حلم كل مواطن ....؟



اقالة بعض النافذين بالسلطة ممن ثبتة عليهم بأن احداث 2011 لم يقيموا لها وزن ولا اهمية لمصلحة البلد وكانت مصلحتهم الشخصية فوق كل شيئ ، اذا لم يتعلموا الدرس الى اليوم ! لن يتعلموه ابدا.



اتنمى ب 2015 ترتيب البيت العماني من الداخل بأصلاحات حقيقية تلامس الطموحات الكبيرة للشعب العماني وتشعره بالرضاء عن سير عمل الحكومة وان تشمل الاصلاحات عفو شامل عن المدانين بقضايا التعبير عن الرأي وعودة جميع المغتربين من خارج البلد .

عندها تردم الهوة التى احدثتها الاحداث الماضية بكل ما فيها ليكون الوطن للجميع وليس فئة تتخذه كمزرعة خاصة تحرث وتزرع وتييع فيه .


مقبلون على ازمات واوضاع تحتاج الى ردم الهوة التى افرزتها الاحداث الماضية وتقريب وجهات النظر وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية لنبتي عمان طوبة طوبة حرة ابية شامخه بسواعد ابنائها المخلصين .



عندها تختفي كثير من السلبيات التى ينظروا اليها المواطنون بعين السخط والتذمر ونقد كل ما تقوم به المؤسسات واتهام كل مسؤول لديه منصب بالفساد .



ليتفرغ المواطنين للتركيز بأمور افضل من التفكير السائد وهو البحث عن وظيفة براتب اعلى او البحث عن الثراء السريع الذي يخلصهم من الديون مما يضطر بعض ضعاف النفوس من استغلال حاجة المواطنين ووالوضع المعيشي للمواطن وحلمه بتحقيق احلامه الوردية بستغلاله وادخاله في جمعيات او استثمارات وهميه في عالم يرضخ تحت قوة المادة الورقية وغلاء المعيشة وتغيرات الحياة ومتطلباتها من منزل صحي وتأمين للعلاج وسيارة ومدارس خاصه للابناء والكثير الكثير من متطلبات العصر الحديث .



لا تقل لي التعليم ولو تحت شجرة او اسكن بكوخ او اركب الهزيلة لين تلحق السمينة كل هذه العبارات انتهى وقتها اليوم وقت الحداثه عصر الثورة الكترونية .

في ختام هذه التدوينة لا يسعني الا ان ارفع ايادي بالدعاء لبلدي عمان بأن يحفظها المولى القدير وييسر حياة ابنائها ويحفضهم ويمد السلطان بالعمر ويشفيه ويلبسه ثوب العافية ليعود لوطنه وشعبه بالقريب العاجل بأذن الله 





حرر في : 26 ربيع الاول 1436هجرية 
الموافق : 17 يناير 2015