المتابعون

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

...... ( يا أيه الحاجب) .....














900 ميلادي




وصل خبر الى احد الملوك العرب بأن الشعب يتواصل مع بعضه البعض بوسيلة سهلة ورخيصة 


نهض الملك من مخدعه منزعج ونادى 




يا ايه الحاجب : بلغنا بأن الشعب يستخدم خدمة  ( الواتساب )  وهي  ( قوطين  ) معدنيين موصولين ببعضهما البعض بخيط  حين تتكلم من مسافة ليست ببعيده يسمعك الطرف  الاخر  مما سهل للبعض عدم الانتقال بالحمير والبغال وتوفير البنزين .






كل من يقرا هذه القصة يقول انها فبركه للضحك والمسخرة ولكن لو تيقنا  بانها ممكن ان تحصل بهذا العصر الحديث  فسوف يؤكد الاطباء النفسيون باننا نواجه مشكلة ما اقتصادية او سياسية او أجتماعية فالمشاكل النفسية احد اسبابها  ضنك المعيشة والكبت والحرمان من ابسط الحقوق ليحتكر البعض حسب ما يرغب ويعطي حسب هواه .




الصحة النفسية ليست مجرّد انعدام الاضطرابات النفسية
يمثّل مفهوم الصحة النفسية حالة من العافية يمكن فيها للفرد تكريس قدراته الخاصة والتكيّف مع أنواع الإجهاد العادية والعمل بتفان وفعالية والإسهام في مجتمعه.
تمثّل الصحة النفسية، حسب هذا التعريف الإيجابي، الأساس اللازم لضمان العافية للفرد والمجتمع وتمكينهما من تأدية وظائفهما بشكل فعال. وهناك اتساق بين هذا المفهوم الأساسي للصحة النفسية والتفاسير الواسعة التي تُعطى لهذا المجال في مختلف الثقافات.
تشمل عملية تعزيز الصحة النفسية استراتيجيات كثيرة ترمي جميعاً إلى التأثير بصورة إيجابية في الصحة النفسية. وتنطوي تلك العملية، شأنها شأن جميع عمليات تعزيز الصحة، على اتخاذ إجراءات تسعى إلى تهيئة ظروف العيش والبيئات المناسبة لدعم الصحة النفسية وتمكين الناس من اعتماد أنماط حياة صحية والحفاظ عليها. ويشمل ذلك اتخاذ طائفة من الإجراءات التي تزيد من حظوظ عدد أكبر من الناس في التمتع بمستوى أحسن من الصحة النفسية.
الصحة النفسية تتأثر بالعوامل الاقتصادية الاجتماعية والبيئية
تتأثّر الصحة النفسية واضطراباتها، شأنها شأن الصحة والمرض عموماً، بعوامل اجتماعية ونفسانية وبيولوجية متعددة تتفاعل فيما بينها.
تتعلّق أكثر البيّنات وضوحاً في هذا الصدد بمؤشرات الفقر، بما في ذلك انخفاض مستويات التعليم، وتتعلّق كذلك، حسب بعض الدراسات، بتدني نوعية المساكن ومستويات الدخل. ومن المُعترف به أنّ زيادة أشكال الحرمان الاجتماعي الاقتصادي واستحكامها بين الأفراد والمجتمعات المحلية من الأخطار المحدقة بالصحة النفسية.
يمكن أن تُفسّر زيادة تعرّض الفئات المحرومة في جميع المجتمعات المحلية لاضطرابات الصحة النفسية بعوامل مثل الشعور بعدم الأمن وفقدان الأمل والتحوّل الاجتماعي السريع ومخاطر العنف والاعتلال الجسدي.
البيئة التي تحترم أدنى الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية الاقتصادية والثقافية هي أيضاً من العوامل الأساسية لتعزيز الصحة النفسية. ومن الصعب كثيراً، دون الأمن والحرية اللّذين تكفلهما تلك الحقوق، الحفاظ على مستوى عال من الصحة النفسية. 






يتداول اليوم باوساط المجتمع العماني سوا عن طريق خدمة الواتساب او البلاك بيري او المنتديات الحوارية 


الخبر يقول تعتزم هيئة تنظيم الاتصالات ان تقطع خدمة الواتساب لانها تسبب الاشاعات بين اوساط المجتمع والذي يؤدي بدوره
الى تشتيت فكر المواطن الهادي   .




اذا كانت الاشاعات التى تتداول والاقاويل بين الناس محرمة تداولها فليحكروا كل الخدمات بداية من الايميل الى الماسنجر والشات والفيسبوك والتويتر وكل ما يدعوا الى الفتنة وانتهاك المحرمات بحق احد ولنقيد بكل شارة 
ووارده ولنرجع من جديد نستخدم الحمير والبغال ونربط قوطين معدن نصلهما بخيط ونتبادل الاتصال التقليدي القديم حتى لا تخسر احد الشركات المحلية التى تتربح م خدمة ما حاليا .




1990- 1996




كان البيجر ومن ثم هاتف السيارة الدنكل وشريحة الاتصال ب 30 ريال




لم يحدث ان تبادلنا اي اشاعات لانها لم تكن هناك ثورة اتصالات بل كانت محدودة الى ان توسعت وبدات تكثر 
تقدمت دول صغيره مجاورة مثل الامارات وكان لها السبق بخدمة الطيف (خدمة الوسائط ومحادثة الفيديو والرسائل النصية القصيرة .


بيما بقى المشترك العماني يرضخ تحت سلطة  عمان تل العقيم الذي كانت تتحرك ببطئ وذلك على حسب القاعدة الجماهرية
التى كان تعطينا جرعات قليله لكي لا  ( نبشم  ) ونصاب بالتخمة .






2000 - 2011


عصر الانترنت  المفتوح على مصرعية


عصر تنافس شركات الاتصال ك اتصالات و موبينيل وفدفون وموبايلي السعودية


حين اصبح العالم قرية واحدة 


نطالع هذا الاعلان بأحد القنوات 




تقترح هيئة تنظيم ( قواطي الاتصالات)  العباسية او الاموية   

حيث ان الملك بعد ان امر ببيع القواطي كل قوطي خدمة بريالين لكل اسبوع محادثة 


ولكي لا يخسر الملك امر الحاجب يصيح بالناس


ليدخل الحاجب  لجمهور المشتركين وخلفه الملك 


وفي مسرحية هزلية يؤديانها معا 




يصيح الملك بالحاجب يا ايه الحاجب : أن الواتساب رجس من عمل الشيطان وهو الذي فرق شعبنا وعلمهم الانحطاط
والبذائة وجميع انواع الرذائل والاشاعات المغرضة والتى بعضها تنقص من هيبة الدولة فهل لا تقطع هذه الخدمة 


عن عموم المسشتركين سوا عمان تل او النورس .




الحاجب : حاضر يا سيدي حاكم الزمان وباسط الامان  هيئة تنظيم الاتصال.

السبت، 29 أكتوبر، 2011

حديث عابر قبل العيد الحادي والاربعون

مقوله  :
( توقف عن الحديث حينما تختلط المفاهيم )


1
مدخل


يفصلنا عن العيد الاربعون 19 يوم المواطنين ينتظرون ما يثلج صدورهم ويبرد افئدتهم
فجل هم المواطن البسيط الذي وقف بلافته حجم 200/200 مربع يريد اصلاح مستوى معيشة المواطن ويسقط الفساد المستشري .










2


المراسيم 




الاسابيع الماضية كانت حافلة بعطر المراسيم التى تنظم الحياة السياسية وشؤن العامه
وتسن القوانين والجزءات الجديدة وقد اختلف البعض في تفسيرها فمنهم من يقول انها جائت لتكميم افواه المطالبين وارجعت حرية الراي والصحافة الى الخلف، في ما وصفها الاخرون انها طبيعيه في ظل ما مرت به السلطنة الحبيبة من تجمهر وتخريب اطال ممتلكات عامة وخاصة لذا كان وجود معارضة من قبل البعض لهو صحي وشيئ طبيعي  ف الاختلاف من سن الحياة والاختلاف الذي لا يفسد للود قضية  .






3


البنوك وما ادراك ما البنوك 


جميع انظار العمانين الى الخبر الذي ينتظره الكثيرمنهم وهو الفيصل الذي يقصم ظهر كل التكهنات والاقاويل والاشاعات، فأن لم يحسم قبل العيد 41 فأنه من وجهة نظري القاصرة انه لن يحسم مرة اخرى في سنوات مقبله ، فقد اشبع نقاش ومشادات بجميع المنتديات الحوارية بالسلطنة الحبيبة فهل سوف تاتي أوامر سامية بوضع حل جذري ليصمت الجميع ، سوى مؤيدين او معارضين فجلالته اذا رغب بشيئ لن يلتفت للاقاويل.










4


زيادة الرواتب 




تحسين مستوى دخل الفرد هوالشغل الشاغل للحكومات التى ترى انه لا أستمرار لنهضة او لتنمية عمرانية بدون العمل لنهوض بالتنمية البشرية وتحسين مستوى معيشة المواطنين ليبقوا دائما وابدا محل اهتمام وراعية من قبل الحكومة ليحسوا بالعدل والانصاف والمساواة  ف الحكم اساس العدل .






5




صندوق الزواج


العزاب والعازبات ينتظرون صدور اوامر بخصوص ما رفعه مجلس الشورى السابق حول مرئيات صندوق الزواج للشباب والذي يساعد شريحة كبيرة من الشباب العازب الذي لا يستطيع أن يوفر مهر لكي يتزوج ومصاريف اخرى من بناء مسكن وشراء سيارة وتوفير جميع ما يستلزم لبناء اسرة صغيرة  فليس هناك احصائية دقيقة عن عدد العوانس بالسلطنةواسباب العنوسة  معروفه تشترك فيها جميع الاطراف من اولياء امور يرغبون ببيع بناتهم ب 10 الاف و15 الف ريال ومختلف المطالب الاخرى والسبب الاخر بعض  شباب البلد  عزفوا عن الزواج لاسباب واهيه ومن ضمنها الاستمتاع بالحياة قبل الارتباط اوالسفر الى الخارج او اقامة علاقات عابرة بالنوادي الصحية او حديث ممتعا مع مومس ذات مساء باحد الحانات المنتشرة والتى الان بدات الجهات المختصه بأغلاق بعض الحانات القريبة من المساكن  وهذه بادرة طيبة تشكر عليهاايظا يشكر سماحة مفتى السلطنة على النداءات المباركة لذوى الاختصاص بأغلاق هذه المراتع السيئة  او الحد منها بحيث تكون في الفنادق السياحية وليس بتوفيرالمطاعم القريبة من التجمعات السكنية .








6




القطاع الخاص 




هذا القطاع الذي تعول عليه الحكومة الرشيدة وتضع عليه الامال والطموح بالنهوض به ليواكب على الاقل المناطق الصناعية  لدول الخليجية المجاورة او لينافس قليلا داخل البلاد ، كل من بالقطاع الخاص القوة الكادح تنتظر اليوم الذي يكون لموظف القطاع الخاص ميزات يفتخر بنضمامه الى هذا القطاع تغنيه عن البحث عن الوظيفة بالقطاع العام ، ونلاحظ ان بوادر امل قد بدات بالظهور وكلنا امل في المخلصين بالقطاع الخاص وعلى رأسهم وزير القوى العاملة عبدالله البكري .








7




الى كتاب المنتديات وجميع الاعضاء 






أختلفنا ذات يوم وستمر اختلافنا لاشهر مضت،  جميل الان ان نلتفت الى ما هو اهم
وننبذ خلافاتنا ونتقبل بعضنا البعض فما كان بيننا من أجل مصلحة البلد ولم يكن الامر شخصي ولن يكون شخصيا بأذن الله فالعماني اصيل عرف عنه حب الخير وايثار الاخرين على نفسه والمساعدة ومد يد العون والابتسامة الجميلة التى تزين وجهه للضيوف ولمن يأتي يسأله حاجة ولا ننسا حديث رسول الله حين قال  ( لو ان اتيت اهل عمان ما سبوك و لا ضربوك ) فأين نحن من هذا الحديث الان .




رسالتى اليكم جميعا:


دعونا نسامح بعض ونصفح عن بعض وننسى زلات بعض لتعود قلوبنا بيضاء نقية ناصعة البياض تخفق بالحب والود والرحمة لاخوتنا واخواتنا في هذا البلد الجميل الحبيب الذي نعزه ونخاف عليه من كل شر ، ما حصل بالماضي من تخوين وتقزيم وشتئ الالفاظ والاتهامات لنركنها بالماضي ونقول من داخل صميم قلوبنا ( عفى الله عما سلف )
عمان الجديدة محتاجه الى ان نصفي قلوبنا لنعمل بكل حب وصدق وضمير خالص 
من الرياء والنفاق وحب الذات بلدنا محتاجة لنهوض بها بأخلاص .




ولنعمل بكل المجال وكلا حسب اختصاصه وميوله ولنكثر من العمل التطوعي الذي هو يعاني من شح كبير في عدد المنتسبين اليه ، انت يا اخي الكريم كن مبادر في مجتمعك وانضم الى احد الجمعيات او الفرق الاهلية التى تنتشر والحمد الله في كل ولايات ومناطق السلطنة ك جمعية الحياة التى تعتني بالمدمنين المخدرات او جمعية امراض السرطان او جمعية دار العطاء او جمعية فريق الخير او فرق الاعانة كفريق ( اعانة أسرة  ) بولاية السيب.


ايظا انتي اختي المواطنة الكريم العزيزة علينا جميعا احترامك واجب وتقديرك محل اهتمام ومتابعه من جميع المخلصين بالبلد من الذي يخافون الله ويتقونه فانت الام وانت الاخت وانت الزميلة بالعمل انضمامك ومشاركة اخيك الرجل بالجميعات التطوعية جميل جدا والعنصر النساء اكثر المبادرين بالاعمال التطوعية اكثر من الرجال ايظا انضمامك الى الجمعيات والفرق الاهلية لهو اثبات مكانتك الطيبة في بلدك .


اخواني واخواتي لنكن عملين واقعين نحل مشاكل المجتمع بالتكاتف والتلاحم والتازر وليس بالتذمر والكتابة عبرالمنتديات لنيل من الحكومة او اشخاص عينوا في مناصب خدماتيه علينا ان نستغل كل شيئ حسب المتاح بالقانون وليس بالتهكم على الاخرين واتهامهم بالفساد والمحسوبية بدون ان نقوم نحن بعمل خطوات لدحر هذا السؤ ومن ضمن هذه الخطوات تقديم الشكوى للجهات المختصه بالتعاون مع عضو مجلس الشورى والذي يجب ان يكون رقم هاتفه لدينا نتصل به ليقف على المشكلة ويوصل بها الى المسؤلين بالجهات المختصه  ومن بعد ان نكون قد وصلنا بمطلبنا وستنفذنا جميع الوسائل المتاحة قانونيا نتجه لسلطة الرابعه او لتعبير عبر الوسائل الكترونية حسب ما نراه قانونيا .




هكذا هي الشورى الحقيقية ان يعمل المواطنين في ولاياتهم بروح الفريق الواحد لتكون مصلحة الولاية فوق المصلحة الخاصة ومصلحة الوطن فوق جميع المصالح الاخرى .




لفته مهمة جدا 




لنوحد الصفوف ونرصها فما يحدث بعمان من حرب شوارع يجب ان تكون لنا وقفت حقيقية بهذا الشأن وان لا يمضى ك حديث عابر نتناوله لسمر والعبرة الخاطفة .


لماذا ننتظر الحلول من الشرطة او من المؤتمرات التى تعقد والحل بأيدينا فكثير من الحوادث يكون سببها السائقون تهاونهم وأستهتارهم وعدم الاكتراث بما يحصل بشوارع السلطنة فى الى متى هذا الصمت .






مخلصكم ومخلص الوطن 


مبارك السيابي

الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

قف للمعلم وارفع عنه الخيزرانة سال دم المعلم بالهراوة


غدا صباحا سوف ارفع يدي 

وامسك بك واقول كم كنت انت صغير بعد اليوم

وكم انا الكبير  الذي انتصر لضربك ذات يوم
فاليوم احد ما بالشارع الفلاني رفع يده
لايأدبك وليرسل لي رسالة بأن هذه نهاية هيبتك

 فماذا عساني ان افعل اذا الكبار 
يعلموننا ان نفعل هكذا فمن اين تاتي الرحمة
عذرا استاذي هكذا هي اخر الحلول


10/10/2011 يوم اسود في تاريخ المسيرة التعليمية واحترامها وقدسيتها


يوم مخضب بدماء اساتذة على رصيف الاسفلت يشهد بأثار الفعلة النكراء




استاذي ومعلمي 












اتذكر كيف كنت تدخل الصف وهيبتك تسبق خطواتك وانت تمشى بممرات المدرسة
اتذكر كم كنا نحترمك ونقدس مهنتك المقدسة وانت تعلمنا حرفا وتفهمنا جمل وترشدنا
لطريق الصواب .




اليوم وبعد مرور ما يقارب 16 سنة اصبحت انا بمكان اخر حيث اللتحقت بالوظيفة
ولكن حين وجدتك ذات صباحا وانت تسيير مع ابناءك وقفت لكي اسلم لك وكم كنت متشوقا
لحتضانك لكي احس بأن الفراق كان صعب لكي اقول لك استاذي اتمنى ان اعود الى 
المدرسة لكي انهل منها العلم ولكي تضربني عندما لا احفظ الدرس لكي اتعلم واكن 
طالب مجتهد يشارك في بناء بلده ويربي اولاده على حب معلمهم وملهمهم الاول .




المعلم هو الشخص الذي دائما ما يكون الشخصية التى يتمنى الطالب ان يقتدي بها
حيث ان من يعلمني اتمنى ان اكون مثله قادر على تعليم الاخرين قادر على تربية 
الجيل من ابنائي او ابناء بلدي  كم من الوقت الذي تقضيه بالمدرسة وانت تستمع الى 
مدرسك وهو يعطيك الدروس وكم من الوقت الذي تقضيه عند عودتك للمنزل وانت 
تقوم بالواجب متذكر مدرسك وهو ينتظرك باليوم الثاني ليصحح لك لذا تبقى صورة
المعلم في خيال الطالب قدوة يتمنى الطالب ان يصبح مثل معلمه .




قف للمعلم وأرفع الخيزرانة




معلم يضرب يا ناس








اتمنى ان تشل يد من يرفع يده لمعلم سهر اليالي ليحضر الدروس ليقدمها لطلابه 
وحرص ان يكون معهم بالامتحانات ورافقهم وهم يتخرجون من الثانوية وبارك لهم 
وبعدها ينسون الجميل هل هذا رد جميل السنوات والتعب والشقاء ان اتطاول وارفع 
يدي على معلمي او افتخر بقتياده الى السجن والتنكيل به وبصورته .






طاهر دمك معلمي












لكل مدرس درسني ولكل مدرس لم يدرسني اودرس اخي او ابني او اي طالب ببلدي
ارفع لكم تحية اجلال واحترام واقول لكم قلوبنا وعقولنا وكل حواسنا معكم وسامحونا
فالذي حصل بحقكم يجب ان يعتذر له يجب ان نعود الى المدارس حاملين وردود 
الاعتذار نقدمها لكم بطابور المدرسة احترام وتقدير واجلال لكم فأنتم مربون الاجيال
تستحقون اكثر من ذلك .


















همسة الى رجال الامن الفصيل المتواجد بالاحداث




لا اعلم ما هي شهاداتكم العلمية سوى ضباط او افراد ولكن الذي اعلمه لا تقاس


  الافعال بالدراسة ان العسكري لدية الكفائة والقدرة بحتوى الازمات بمئة حل قبل 


 استخدام القوة  فان كانت بعض الاستفزازات حصلت تقابل بالتريث والصبر


فانتم تمثلون حارس  الامن والامان  فان ضرب مربي الاجيال الذي يربي


الاجيال  المحافظة على  الامن والامان وتعلمهم كيف يخلونص لوطنها لكي يسود 


  الامن والامان ....سوف يتزعزع الامن والامان بتصرف مثل هذا  .




وتصبح فوضى عارمه عندها كم سوف نصلح وكم سوف نوقف 


النتائج المحصله بعد الذي حدث اضراب لمدارس اكثر من السابق


ظهور الاخبار بالقنوات والمنتديات والعالم يستمع لم نصدق الخروج 
من ازمة العدل الى ان ندخل مرة اخرى بقضية شائكه ومنزلق خطير.




لك الله يا وطن كم من الاوجاع يتحمل ابنائك .





الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

السلطان قابوس

الصورة تحمل ذكريات 




هي نفسها الصورة بأول كتاب افتحه في المدرسة بالصف الاول الابتدائي
وهي نفس الصورة التى تزين صف المدرسة ونفسها التى في مكتب المدير
وهي من نتغنى لها بالنشيد السلطاني صباحا حين يقول مدرب الرياضة 
مدرسة صفا ... ايه نتباه ......


ومن ثم يسود الصمت لنردد خلف المذياع 


يا ربنا احفظ لنا جلالة السلطان
والشعب بالأوطان
بالعز و الأمان                          
وليدم مؤيدا
عاهلا ممجدا
بالنفوس يفتدى
ياعمان نحن من عهد النبي
أوفياء من كرام العرب
أبشري قابوس جاء
فلتباركه السماء
واسعدي والتقيه بالدعاء







ارتبط النشيد  السلطاني في قلوبنا فأحببناه وحفظناه عن ظهر قلب


 ولكن لم نكن ندرس  بأن السلطان هو الوطن  انما السلطان هو القائد
وهذه الثقافة غرسة فينا من زمن المدرس المصري والسوداني 
وبعض المدرسين العمانين ولو كانوا  قليلين العدد .


السلطان في قلوب العمانين






حب السلطان غرسوه ابائنا وامهاتنا فكان القائد الملهم ومضينا ونحن
نهتف بأسمه وكبرنا والسلطان بأعيننا الرجل الذي اسس بالبلد بأردة قوية.


الكثير من العمانين لم يحضى بمقابلة  السلطان بالمقابل الكثير منهم استطاع
ان يجلس معه ويتحاور ويصافحه بحرارة بالغه .




لمن لا يعرف السلطان قابوس من هذا الجيل 




السلطان قابوس شخص الطيبة تفوقه بل وتسبق غضبه 
متمسك بالتحدث بالغة العربية اذا سمع اي كلمة دخيله على
الغة العربية يشطاط غضبا ويصححها لمحدثه .


فهو لا يسمى المخزن( استور )


ولا المصابيح ( ليتات ) ولا المطعم  ( ميز )


تمسكه بالغة العرية تعلمنا كم نحن قاصرون بصر وبصيرة 
في ادخال مصطلاحات غربية والبعض منا يتفاخر بها للاسف.


وللامانة ساعد السلطان بتوظيف عدد كبير من الشباب من الباحثين
عن عمل من الرجال والنساء وساعد كثير من المظلومين وانصفهم .


السلطان يختلف عن الوزراء كثيرا وهذا للامانة لا يرد احد يطلبه شيئ
ولربما يغضب من تصرف البعض ويذهب غاضبا ولكن بعدها يعود لكي
يسال عن الشخص الذي غضب عليه ويعطيه سؤاله .




سردي لمحاسن السلطان قابوس لهو توضيح لبعض شباب جيل اليوم
سوى بالفيس بوك او بالتويتر او بالمنتديات حين وجدت بعض الانتقادات
الاذعه والتى لا ترضى مسلم ان يوجهها للغير
فما بالكم بولي الامر .




نعم نختلف مع بعض الامور وننتقدها بكل صراحة والسلطان يؤيد من يتكلم
بشجاعة ولا يهاب احد الا الله ومواقف كثيرة حصلت ورغم سلطته ولكن 
دائما ما يكون الاب الحنون والقائد الملهم في تعامله مع ابنائه بالرفق والين .




 اذكر موقف حصل بيوم من الايام تقدم مواطن للسلطان يشتكي من مديره 
بالشركة وكان المدير من ظفار .
وحين اقترب المواطن لكي يشرح لسلطان شكواه قال : مولاي مدير الشركه 
ظفاري ظالمني .


رد السلطان : عاود الكلمة مرة اخرى قلت ( ظفاري )


قال المواطن نعم مولاي ظفاري ( يحسب المسكين ما سامعنه )
هنا غضب السلطان وقال توجد هنا ( عنصرية ) ونهره وامر بتفتيشه .


ومواقف كثيرة ساعد السلطان قابوس فيها اشخاص بالمال او بالتزكيه
ولم تكن تتطلب مقابلة السلطان قابوس شهور كمقابلة وزير الاسكان او
وزير الديوان بل كان قريب من المواطنين سوى ببيته بيت البركة او بالمخيمات.


الفجوة التى حدثت هو ان السلطان قابوس تقدم بالسن  وقلل الخروج من بيته
لذا البطانة السابقه استطاعت ان تستغل هذه النقطة لمصلحتها .






صورة السلطان لن تضيع من مخيلتنا فهي كما رسمة بأول يوم عرفناه بها
والى اليوم فأذا انتقدنا سير وأداء حكومته فهذا ليس اننا نكره بل لاننا نحبه
ونحب مصلحته ولا نرضى ان يشوه سمعته الاهثون وراء مصالحهم .






اتمنى ان يعى بعض المتشدقين بأن السلطان هو الرمز الذي نلتفه حوله 
والذي نحترمه ونقدره ونتمنى له البطانة الصالحة التى تعينه


وان اتهاماتهم لنا بأننا محرضون واننا انقلابيون واننا لاهثون وراى الشهرة


اتهامات باطلة وهذه حيلتهم الضعيفة  .




حفظ الله عمان  وحفظ السلطان من كل مكروه .









السبت، 17 سبتمبر، 2011

دولة النحاس ( 3 )

لقد توقفنا في الحلقة الماضية عند رحيل افراد اسرة الامام الى الحجاز 


والحاق بالامام مع بقى زوجته الشابة التى كانت خالة السلطان الجديد 


الذي انقلب على الامام  .




مضت السنوات والسلطان الجديد يزور المناطق والولايات ليشاهد عجلة التنمية


بالبلاد ويزور الشعب ويلتقي بهم وكانوا فرحين كثير لتواجده ومراقبته سير المشاريع.


كثرة الشركات الاجنبية بالبلد واصبح من العادة ان تشاهد شركات يونانية وفرنسية


وكثير من الشركات الغربية  بعض هذه الشركات يملكها اصدقاء السلطان ايام دراسته 


والبعض يملكها افراد من الاسرة الحاكمة باليونان ويتقاسم معهم شركاء محليين قريبين


 من السلطان كالوزراء وبعض المقربين من افراد الاسرة المالكة بدولة النحاس .




عاشت الناس في بداية حكم السلطان الجلندى ببحبوحة من العيش الرغيد فقد كان يدفع
للمواطنين رواتب مجزيه تكفيهم ليعيشوا بساعدة وسرور وتساعدهم على الاكتفاء الذاتي
لذا عجلة التنمية كانت تسير وفق مارسم وخطط لها السلطان الجديد .


لم يكن السلطان الجديد يهتم بالتدخل بقضايا اقليمية او دولية فقد كان ماضي على نهج 


سلفه الامام السابق بعدم التدخل بالشأن الداخلي لدول الجوار او الصديقه .


مما اتاح للدولة النحاس ان تهتم بتطوير بنيتها التحتيه والعيش بسلام مصدره ثرواتها


المعدنية للدول الاخرى الصديقة والشريكة وحتى كانت لا تختلف عن باقي الدول 


التى تؤمن بالتعايش مع اليهود واحترام دينهم فقد كان لليونان الدور العظيم بتقريب


العلاقات بين دولة النحاس وبين اسرائيل ولكن لم يكن يشغل بال  المواطن بدولة النحاس


هذا الامر .


مضت الدولة في سيرها نحو الاقتصاد المشرق ولكن مع مرور السنوات اصبح الوضع
ينبأ بأرتفاع الاصابات المرضية بالمناطق التى يستخرج منها النحاس مما كلف الدولة 
مبالغ طائلة لتوفير الدواء والكادر الطبي لعلاج المصابين من اثار التلوث البيئ 


استفحل الامر ووصل الى غلاء كبير بين المواد والسلع فقد كانوا بعض التجار ممن


لم يحالفهم اقتسام كعكة النحاس انخرطوا بأسواق الاستهلاك ك المأكولات والمشروبات والبضائع والسيارات واحتكروها وسط غياب كبير من الرقابة بالدولة فبدات اثار المشكلة بالطفو فوق سط المجتمع لذا بدات رواتب الموظفين لا تكفي للمعيشة فبدا البعض
بالخروج من العاصمة والعودة الى الريف الذي جائو منه مما سمح للاجانب بالسيطرة الشبه كاملة على العاصمة واصبح لوبي التجار واعوانهم من المستثمرين بالدولة يتقاسمون كل شيئ من اراضي ومحلات واسواق وعمران ومشاريع وحدا بأبناء البلد الاصلين للعمل بوظائف متدنية ورواتب ضئيلة جدا لا تسمح للعيش بكرامة .


 الهجرة 


هاجر بعض المواطنين لدول الجوار والبعض لحق بالامام يستجديه لينقذ البلد ولكن كان الامام قد فقد سيطرته بالكمال على البلد فلم يبقى له اعوان بالداخل للمساعدة 
كان الامام يتألم عندما يشاهدهم  خارج قصره بالحجاز افواج من المواطنين يتذمرون ويشتكون ويصيحون من المعيشة الغالية والرواتب الضئيلة ولكن ليس بمقدوره فعل شيئ.




السلطان وحاشيته




عاش السلطان في رغد من الحكم القوي الذي يحيط به عسكر مدجج بالعتاد والقوة
السلطان الجديد تزوج من ابنة خاله كانت فتاة جميلة مثقفه ولكن كانت لا ترضى خالته
التى كانت تتمنى ان يكون لها ابنة لتزوجها السلطان الجديد فقد حرمة من الخلف .


السلطان الجديد اغدق اسرته بالمال الكثير ولكن لم يكن يقلدهم مناصب كبيرة فقد 
كانت المناصب لبعض تجار البلد وابنائهم مما استدعى الامر لتذمر كثير من اخوته 
والاختلاف معه ولكن كان لا يهتم بمطالبهم ولا يستمع لنصحهم .


كان السلطان الجلندى تاجر شاطر عرف كيف يدير البلد بعقلية التاجر الذي كان يخطط
لكل فلس قبل ان ينفقه واين سوف ينفقه وكيف يعود عليه بالفائدة .


صحيح انه كان مبذر لملذاته واهوائه ورحلاته بالخارج ولكن كان يشح على شعبه بعد
ان كانت سياسته ابان حكمة تختلف حيث كان يغدق عليهم ليكف السنتهم ويؤيدونه.


مضت السنوات عزل السلطان الجديد من عزل من افراد اسرته حتى وصل الامر الى اخيه قائد القوات المسلحة فقد امر السلطان بترحيلة الى اليونان للعلاج من حالة نفسيه
احيكة له من قبل اليوناني قائد بالسلاح ليتحول ابن الشاه بندر مرزوق وزير التجارة الى قائد للحرس وابن عمه خميس البيزنطي الى قائد للجيش .


دخلت البلاد في تحول كبير جدا ووضحت نوايا اليونان من مساعدة السلطان الجديد
ولكن الاسرة الحاكمة لم يكن هناك من قائد يستطيع ان يمثلها فقد لهوا في رغد الثروة.
واصبحوا خاوين على عروشها ممتلئة  بطونهم من النقود والنساء والشهوات الاخرى.


بقى الشعب يصيح للسلطان من جشع الوزراء الذين كانوا يتحكمون بالدولة من خلال
ربط منظومتها التجارية والصناعية والمالية وجميع مواردها لبعض الاسر الممتنفذه تحت سكوت  السلطان الجديد ومعرفته ببواطن الامور .




الاسرة السعيدة 




كانت اسرة السلطان الجلندى من اسعد الاسر بالعالم فقد كانوا يلفون العالم باكمله ويصورون مع باقي الاسر الحاكمه والمالكه والجمهورية الى ان استحقت السيدة الاولى بدولة النحاس لقب سيدة القلوب .


كانت السيدة تهتم بالاسرة وتربية الاولاد ولكن ليس لها دور كبير بدولة النحاس فقد كانت بعض زوجات الوزراء والتجار هن من يملكن الجمعيات الاجتماعيه والاسرية ويظهرن بوسائل الاعلام المحلية مما غيب السيدة الاولى عن مجتمعها واكتفت بتلميع صورتها بخارج الدولة ضانه بانه سوف يكسبها كثير من الاحترام الخارجي الذي تعول عليه بالمستقبل .




تأزم البلد ودخولها في معترك سياسي خطير


و بدا تصدع  جدار الاسرة الحاكمة






تابعوا الحلقة الرابعه







الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

الجهل والجوع والخوف ثالثهما






لطلما أرتبط الجهل بأبشع الذمم وقد جاء ذكره بالقران الكريم في مواضع عده 

قال تعالى (                 (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون( [الزمر: 9]   )
وقال تعالى :  (هل يستوي الأعمى والبصير أم هل تستوي الظلمات والنور( [الرعد: 16]     )
 
يشبه الله تعالى في الاية الثانية  الجهل


بالظلام وهو الذي يخفي اشياء كثيرة لا يستطيع أن

يراها الانسان  العايش في ظلام الجهل عكس النور


وهو العلم  قال تعالى  (الذين يعلمون )


 و العلم هو النور الذي يهدي صاحبه الى أشياء كثيرة تنير له طريقه



بالحياة سوى طريق عبادته لربه او سلوكه مع الاخرين

لذا نستطيع ان نقول ان الجهل يقود ايظا الى عدة آفات


  وانواع هذه الافات  منها الجوع .

حيث يعتقد الشخص  المحاط بالجهل  بأنه لا يستطيع


 ان يعمل شيئ اذا كان يجهله فكيف له ان يتعلم صنعت و

هو باقي على جهله متقوقع على نفسه لا يطور


 قدراته لكي يستفيد من تجاربه  أويتكفل بتربية جيل قيادي  .


 والجوع يؤدي الى  الخوف

و الخوف أنواع،  الخوف من الماضي وذكرى طفولته


  وقد يلازم الانسان مدة من العمر سوى الخوف من ابيه


 او من امه.

بحيث تمت تربيته على ان لا يبدي رأي ولا يستطيع ان


يقول ما يستطيع بكل حرية لذا يلازمه هذا الشعور


 بالنقص وعدم النضوج   الى فترة طويلة 

الى ان يستطيع ان يكسر حاجز الخوف ليعبر الى



 الضفة الاخرى من المستقبل وبأنه اصبح كبير


يستطيع ان يفعل ما يرغب به ايظا الخوف من


 الحاضر  والى اي مدى الانسان راضى عن اعماله  بحاضره 

 او الى اي مدى اسرته راضيه عنه  أيظا رضاه


 عن أحواله المعيشية، ثم ينتقل الى خوفه من المستقبل 

وهو  الاخر في علم الغيب

لذا لا يعلم ما يحصل له بالمستقبل فيبقى يوسوس


 في قرارة نفسه عن مستقبله المادي والاجتماعي


  وماذا بعد التقاعد .

وعن مستقبل ابنائه ، ولو نظرنا الى مسببات كل


 هذه الهواجس من قلق وتوجس وريبه وضعف بالشخصية 
 
نجد انها تنبع من خزان  كبير اسمه ( الجهل )


 وهو الجهل في تربيتة بالاسرة والمجتمع  .


 ليتفرع منه عدة شراين تغذي عقلية


 الانسان تمتد لاعضائه وجوارحه   
  
 لتجعله أسير لمخاوفه ومن ثم



 أسير لمن يحرك هذه المخاوف


 بمحيطه الخارجي سوى  باالعمل او المجتمع  .


وحين يبدا الانسان المأسور بالخوف رحلة الاستكشاف



  لكي يكسر الحاجز الذي وضع نفسه به



 او وضع به خارج ارادته .

  ومن  خلال بحثه عن النجاة وهو في  طريقه


 الى  الخلاص وتبديد مخاوفه 

يكتشف اشياء كثيرة تنور له سر وجوده



 بالحياة ولما وجد على وجه الارض وأن 



 اليقين بأن ثمة شيئ ما

يحميه ويقدر له قوته وسائر رغباته



 وسكونه وعنفوانه يهتدي الى شيئ

 واحد بأن هناك اله يتحكم

برزقه وبرزق الاخرين ويتحكم في فلكوت


 السموات والارض يعطي كل شيئ ويمنع

 عن كل شيئ ولو أن هذا الانسان لم يكن



وقع فريسة الجهل  من قبل لما ظل  


ضحية الخوف من البشر ومن  ماضيه


 وحاضره ومستقبله .

 كل هذا سببه الجهل لذا استطاع

 بعض البشر من الذين نالوا مناصب تؤهلهم


 التحكم بأرزاق الناس ان يسيطرون على


 بعضهم البعض بسلاح استخدموه لاخراس

اكثريه لم تنال التعليم الكافي لاسباب كثيرة


 كالضروف الاسرية او المادية او تأثير البيئة


 المحيطه بهم  ووقف منهم   القوي ضد

 الضعيف  وهمشوهم  حقوقهم واخضعوهم

 الى العمل لاجل قوت يومهم 


 طامسين  الحقيقه في احقيتهم في


 ابدا آرائهم او الاستماع اليهم  وانهم


 ليس حيوانات بشرية  يأكلون الطعام


 ويمشون بالاسواق ليعودو 

 بالمساء  مع حلم جديد بالرقي

 وتحسين المعيشة أو تكملة دراستهم الجامعية.

 مغيبين حقهم  كمواطنين  حقيقيون


 يعملون  من أجل بناء الوطن بضمير


 خالص محبة في اوطانهم. 


  لذا تجد اشخاص كثيرين يعملون 

في مختلف المجالات 

التقنيه والادارية والميدانية  ولكن

 لا يفقهون حتى الاخلاص للوطن

 وحين تسأله  هل تعمل بضمير

 مخلص لوطنك يقول مشي حالك نهاية

الشهر استلم الراتب من آلة الصرف

 هل بامكانك ان تأمن لموظف يخلص للراتب


 او لمديره  فهو اخلاصه مقرون بشيئ

دنيوي ماديا او مصلحة شخصية لاجل


  يومه ومستقبله  ومديره  وجل همه


  هو معاشه بنهاية الشهر فأي جهل 

اكبر من هذا ان يعيش


 الانسان بلا  هدف وبلا طموح وانعدام


 بالاخلاص  لييكن مادة سهل للانحراف



 السلوكي كالخيانة او السرقه او الرشوة



 انه افة العصر   (   الجهل )




الله تعالى حين بعث جبريل عليه السلام
 الى  الرسول عليه افضل الصلاة والسلام
 اول شيئ بدا به جبريل كلمة ( أقر ا  ) قال له اقرا 

اذن هي القراة التى تمحى جهل الانسان  لينتقل
  الى شخص اخر يعلم ولو حرف ليخرج شيئ
 فشيئ من الجهل ،  نحن امة

اقرا ولكن لاسف لا نقراء فكثير من المواقف

 اشاهدها اين ما اذهب وفي أحد قاعات

 الانتظار اجد اشخاص كل منهم يبحلق 

في الفضاء يتاكد اي صبغة صبغ الجدار

سادولين او جوتن  او يعبث  في جهازة


 النقال ولكن ان يمسك احدهم جريدة

 او كتاب فهذا المشهد قليل

 اشاهده الا ما ندر .




 لذا استطاعت بعض الحكومات


 ان تسيطر على شعوبها بواسطة

 آفة الجهل سوى  بطلب حقوقهم

 او بأحقيتهم بالمطالبه 

 واصبح المواطن همه الوحيد


 ان يرى مضاعفة في راتبه 

بالسنه مره او مرتين او اكرامية


 بأحد المناسبات ومع مرور الوقت


نسى اشياء كثيرة يحتاج اليها

  بحياته كحقوقه التعليميه او مشاركاته السياسية

 او حقوقه  الاجتماعيه و الاقتصادية .

ليترك الحلول بيد الحكومات هي من تعطيه


ما يستحقه وحسب قدرته واستعداده للمشاركة


 بهذه الحقوقه  لانها تعلم اكثر منه حتى عندما


يموت ينتظر منها ان تكفنه  بثيابها ليوارى عليه
 التراب بمقبرة احد البلديات تارك ابنائه لكي  
 تطعمهم  الحكومة  من بعده.



 ونسى او تناسى بان هناك  رب  هو من

 وضع هذه الحكومات لا بد لها بيوم ان تترك


 الامانه  لاشخاص اخرون وان لا احد يورث

 الارض الا عباد الله

 المخلصون   وأن لكل شيئ نهاية .


من يخلص للوطن لا يطبل لا لزيد ولا لعبيد

 فالوطن أمانة باعناقنا وحرية كل مواطن


 مطلب لا يستجدى انما يؤخذ


الحرية هي الكرامة التى يجب


 ان تكون مبدا راسخ وامانة معهوده الينا  الى ان نأخذها 


بعد حلول عقد  من الزمن  اتمنى ان ارى


 شباب هذا  الجيل يعون معنى محو الجهل


 والخروج من كنفه وما يقود اليه


شبابا  طموحين مخلصين لوطنهم يتسلحون


 بالعلم  وليس مجرد رقم يكمل بالتعداد كل مره


ان تاريخ الامم يبنيه رجالها بسواعدهم وبعلمهم


 وليس بجهلهم الا فهل تعون الجهل الى ماذا يقود .

الى الجوع والخوف 


الا هل بلغت اللهم فشهد