المتابعون

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

نحن السبب معالي وزير الاعلام وناصر البدري وسالم السعدي





هذا ما افرزه اعتصامكم ايه الاعلامين امام مبنى التلفزيون




لم استطيع تصديق ما رأيته  منذو الامس والى اليوم ما يبثه التلفزيون العماني
ولا يصح يسمى العماني هذا الاسم عزيز على ما يبثه من غث يكاد الصائم ان 


يتقيأ ما اكله في بداية سويعات الافطار .


هل هذا الاعلام الذي انتقده المواطنين وطالبوا أن   يخرج بصورة افضل لكي ينافس


دول الخليج المجاورة والله عيب عليكم فضحتونا فشلتونا من اول ما يبدا البث يبدا


الكاسر والرحماني وتبدا الرقصات وكله كوم ومسلسل ناصر البدري من حيث 
الرقص والاهازيج واليوه  وكلمه وكلمتين وصاح الرقص والاغاني .


متى تصحوا يا اعلام متى؟؟  الامارات بنت أمس على قيلت معاوية ومتقدمه علينا 
بمئات الكيلوامترات  بل باالالاف في مجال الاعلام والدعاية والتمثيل .


كم انتقدنا وكم تكلمنا والتلفزيون من سيئ الى اسوء هل هذا رد على الاعتصامات 
والمطالبة بتنحي وزير الاعلام ومستشاره والوبي الجاثم على صدور التلفزيون 
ولاعلام العماني .


هل هذا ما يتغنى به البعض انه تراث، هل اصبح تراث العمانين الرقص والطبول  
والزموروالميدان ومختلف الرقصات والاغاني امثال اغنية  ( ساحر عشق جنية ) عليكم بالله هل هذه اغنية تبث بمسلسل يناقش قضايا ومواقف محليه هل هذه صورة مشرفة للمجتمع العماني.




نعم نؤمن بالتنوع ولا نختلف ولا نقف ضد من يحاول ويجتهد ولكن ليس بالصورة السيئ
التى تسيئ للوطن وتصور المواطنين بمجموعة مهرجين وارجوزات والطبل والهز  والكوميديا ديدنهم.


بكل أمانه اليوم تذكرت كلام  المدون معاوية الرواحي وقلت اينك يا معاوية عن ما يبثه التلفزيون العماني اينك يا معاوية عن ما يعيده حمد الراشدي من جديد بحق هذا الشعب 
ويكرره ناصر البدري الذي وقف معنا بساحة الشعب من أجل التغيير ومن أجل التجديد
ولكن للاسف مسلسه يوم بيوم اثبت عكس ذلك .


لست هنا لاكون ناقد للاعمال الفنية فأنا لست بمخرج ولست بفنان ولست بمؤلف انا مواطن بسيط يرى بأنكم تسيؤون الى هذا الشعب الابي وتشوهون حضارته وتراثه بتصويره بالراقص وبالمغني بالاعلانات .


لا ادري ما هي قصة الطبل بكل الاعلانات هل يعقل ان نعمل اعلان عن محل هواتف 
ويبدا الزبون الشايب بالغناء والبقيه تستمع له اليس من فكرة اخرى تقدم 


او ان الشعب العماني بجميع اطيافه يحب الرقص والطبل ليل نهار  لماذا تصورن الشعب
ككل بهذه الصورة .


حتى وكالة تويوتا لم تسلم من الطبول والكف والرقص ولو عرف عملاق تويوتا بهذا الاعلان الفاضح لنتحر من اعلى قمة باليابان.




 سالم لسعدي الا يكفي ما قدمته من دان دان بالاذاعة هل هذا تراثنا هل هذا ما تريد ان يتربى عليه الجيل الحديث وهل هذه رسالة  وزارة الاعلام الى الشعوب الاخرى ان ثقافتنا الرقص والدان دان والاهازيج والرقص وانواع الطبول .








متى يصحى الاعلام متى يصحى الراشدي والرواس والبقية في الاعلام ويروا ما تبثه
دول الجوار من مسلسلات وبرامج هادفه يفتخر بها المواطن لا نها تحترمه كمواطن ولا تسيئ اليه .


الا يكفيكم شعبية الكرتون بقناة سما دبي ( شامبيه ) شخصية الشايب خلفان ضحكوا علينا .




الى متى يا تلفزيون من سيئ الى اسؤ.



نحن السبب..... نعم الشعوب هي من تتحمل صمتها الذي يشبه صمت الخرفان .






التاريخ لا يرحم  أحد ايه العمانيون