المتابعون

الجمعة، 24 أبريل، 2009

ما تبقى من حلم

غادرت احلامي متجها الى عالم الياس اليوم الجمعه وغدا بداية الاسبوع يدور بخاطري ان اذهب للتسكع والبحث عن شيئ يكسر روتين انتظار السبت الى اين سوف اذهب لا ادري ولكن ثمة مكان مختبي يجب ان التقي به حين لن اغادره سوف افترش رصيفه واعلن احتوائة ان ذاك المكن الذي اطلب الهدؤ فيه قديكون قريب منى ولكن لا اشعر به مجرد حلم

الثلاثاء، 14 أبريل، 2009

خروج عن القانون

لليوم الثاني لم انام صباحا فقد تعودت ان اخلد الى النوم بعد الرياضة صباحا ولكن بما ان صديقي اتصل بي لاوصله الى عمله تحركة  فيني النخوه كل شيئ ولا النخوه جماعه في طريقنا لاوصاله قال لي قراة في الجريدة خبر افتتاح قاعة المسافرون نفس القاعه التى مررنا  عليها قبل شهر ونحن ذاهبون الى كازا بلنكا قلت له تقريبا اذكرها فرد علي تصدق  كلفة بنيانها 15مليون ريال قلت معقوله وتذكرت حينها صورة الدكتور خميس وزير النقل والاتصالات  شاهدته بالجريده وهو يفتتح الصاله لا تغيب ملامح هذا الرجل عني فهو صاحب الضمير الحي الذي يوم من الايام  قال لي  حين كان وزير للاسكان :  انا ضميري يؤلمني اذا خصصة لك ارض وبقيت المواطنين يسحبوا قرعه  وبعد اسبوعين من كلامه تفاجأة بانه خصص لشخص صديقه ارض سكني تجاري وقد كان اسمه قريب من اسمي مع فرق الجد بالاخير " هل تنكر معاليكم  ؟ صديقي زاد  واخبرني عن   صديق الشعب مكي وقال الطيران العماني بعد مدعوم ب 300مليون هنا سكت وقلت في نفسي هذا خروج عن القانون بس يحق لهم دام الوزير بعمان برتبت ملك يا معالي الوزراء رفقا بأنفسكم فأن القسم الذي اقسمتم اليمين تسألون عنه يوم القيامة 

الجمعة، 3 أبريل، 2009

صيف 5 يونيو شارع فرنسا

نافذة غرفتي مطلة على شارع يعج بالبشر وعجوز بعكازها تعبر الشارع وصوت زخات المطر يتساقط بشرفتي تتسارع زخاته وصوت كعب نسائي اتي من البعيد يصعد الطابق العلوي كل هذا الرنين بأذني هل انا اهذي او ان اذني تتوهم الاصوات 
[احد ما يطرق باب شقتي همسة بأذني امراة بعقدها العشرون سيدي اافتح الباب ؟ شيئ ما باخلي يرعبني قد تكون هيه وقد اكون اتخيلها فخيالها لم يفارقني منذو تركتني منكبا على دفتري واعيش بين السطور 
روت لي قصة ذات يوم قالت سوف تذكرها عندما نفترق فقد كانت تحضر مئات السيناروهات لفراقنا وانا القابع بحبها خذلتني الثقة فقد بعت كل ما املك لاجل رموش عينيها 
زادت دقات الباب وزاد الحاح الخادمة سيدي اافتح الباب قلت لها افتحية فأنا لا التفة الى هذاوي حين اكون خائف من المجهول فتحت الباب 


الخميس، 2 أبريل، 2009

السطر الاول

اليوم الاول
مسحور انت يا قلمي تريد ان تبوح ما بداخلي ولكن يفرط حدبك وينكسر راسك وتبقى اسراري كامنه بداخلي 

اليوم الخميس ملل بعض الشيئ جلست مع صديقي لاب توب ابحث عن شيئ يكسرر مللي ولكن الابحار وحده بالشبكة العنكبوتيه كاسر للمل